قوات الاحتلال تحاصر منزل تومنة ديدا اليزيد منذ 12 يوما

بوحشة وعنف مفرط، تواصل قوات الاحتلال المغربية اعتداءاتها ضد الاب ديدا ولد اليزيد وافراد عائلته المعتصمين امام منزل ابنتهم تومنة ديدا بحي المستقبل بالعيون المحتلة. وقد نتج عن التدخل الهمجي جروح بليغة في حق الاب ديدا ولد اليزيد وافراد عائلته بما في ذلك ابنته تومنة ديدا التي تخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 5 أيام رغم انها حامل. كما تقوم قوات الاحلال بتطويق كل الشوارع والازقة المؤدية الي منزل عائلة ديدا لمنع كل الذين يرغبون في مؤازرة العائلة المنكوبة والمحرومة من كافة حقوقها. وقد توصلت جمعية أولياء المعتقلين والمعتقلين بنداء من الضحية تومنة ديدا التي تطالب المجتمع الدولي للتدخل العاجل لحمايتهم من القمع والترهيب الذي تتعرض له العائلة بعدما تم سرقة ممتلكاتها وحرق منزلها وتفكيك الخيمة التي نصبتها امام المنزل للاحتماء فيها من حر الشمس. ويهدف هذا الاعتداء الى ثني العائلة عن نضالها من اجل حرية وانعتاق الشعب الصحراوي. وفي هذا الصدد، تأكد السيدة تومنة ديدا تصممها على مواصلة نضالها من اجل تقرير مصير الشعب الصحراوي مرددتا  شعار: "لا بديل لا بديل عن تقرير المصير".
تومنة ديدا اليزيد امام منزلها بعد اخر هجوم للقوات المغربية يوم 9 أغسطس 2017

ان الجمعية جد منشغلة بحالة السيدة تومنة ديدا وجنينها وتوجه لها نداء عاجلا من اجل وقف اضرابها عن الطعام من اجل سلامتها وسلامة جنينها. وتعبر جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين عن تضامنها المطلق ووقفها الى جانب الاب ديدا ولد اليزيد وافراد عائلته وتناشد كل الضمائر الحية والمنظمات الدولية لحقوق الانسان للوقوف معهم من اجل تمكينهم من كافة حقوقهم، بما في ذلك حقهم في الحياة، وحقهم في حرية التعبير وحقهم في الكرامة.

الاب ديدا ولد اليزيد متأثرا بجروح نتيجة الاعتداء الهمجي عليه

ان جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين ، وهي تابع بقلق عميق وضعية الاب ديدا ولد اليزيد وافراد أسرته،  

1.       تعبر عن ادانتها الشديدة للممارسات القمعية والحاطة بالكرامة التي تتعرض لها  هذا العائلة المنكوبة، وتناشد م الأمم المتحدة والاتحاد الأوربي والاتحاد الافريقي التدخل العاجل من اجل انقاذ حياة الاب ديدا ولد اليزيد وافراد عائله وعلى وجه الخصوص السيدة تومنة ديدا وجنينها.

2.       تطالب كل الهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان  بالضغط على النظام المغربي ا لفتح الإقليم المحتل للجنة الدولية للصليب الأحمر حتى تتمكن من أداء مهمتها الإنسانية لحماية المدنيين العزل طبقا لمقتضيات المعاهدة الرابعة لجنيف.

3.       تطالب الجمعية بإفاد لجنة دولية مستقلة ونزيهة، تحت اشراف دولي،  للتحقيق في الوقائع وتحديد المسؤوليات بخصوص ما تعرضت له ولازالت تتعرض له هذه العائلة المنكوبة من ممارسات وافعال منافية لحقوق الانسان من طرف قوات الاحتلال المغربية.

مخيمات اللاجئين الصحراويين، 11 أغسطس 2017  
Next
This is the most recent post.
Previous
رسالة أقدم

الأرشيف

 
Top